ضع ايميلك ليصلك اخبار ونصائح الموقع

استشارات طبية مجانية- استشارة طبية
15,118 عدد القراءة

مرض الجلد المرمرينستكمل فى هذا الموضوع تعريف عن الامراض التى تصيب الرضع فى فترات اقل من سنة ومع بداية الانجاب وهى امراض ليست خطيرة فى المعظم ولكنها امراض جلدية تكون علاجها بامور بسيطة

تعريف الجلد المرمري-الجلد ذو البقع البنية والحمراء والزرقاء

هو احد الامراض التى تحدث فى الاطفال حديثى الولادة ايضا ومشهورة فى الاطفال غير كاملة الرضاعة وقد تحدث فى الاطفال كاملة الرضاعة احيانا

اسباب مرض الجلد المرمري

تعرض او استجابة الاوعية الدموية للبرد فيؤثر على جلد الطفل الرضيع وتظهر معه اللون المميز للصبغة التى تعطى هذا المرض هذا اللون مثل الشبكة (احمر مع ابيض مع ازرق خفيف) على سطح الجلد للطفل والرضع

ما هى اعراض مرض الجلد المرمري

وهو عبارة عن وجود بقع مؤقتة على الجسد وتزيد بنقص درجة الحرارة وتتحسن بزيادة درجة الحرارة وتدفئة الطفل عبارة عن بقع بيضاء حمراء وزرقاء فى شكل شبكة وتكون على اسفل الظهر والاطراف وتكون متساوية فى الحجم والشكل فى اليدين والرجلين وهى نفس الشكل للبقع الحمراء والزرقاء والبيضاء التى تكون فى جلد الانسان فى حالات البرد وخاصة فى منطقة الاطراف

مرض البقع الحمراء والبيضاء والزرقاء

كيفية حدوث مرض الجلد المرمري

نتيجة حوث رد فعل فى الاوعية الدموية للرضيع نتيجة تغيرات درجة الحرارة او اى مؤثرات اخرى مثل بعض الامراض  وقد تبقى لاسابيع او شهور وفى الغالب تبقى لعدة اسابيع فقط والقلة من الاطفال الرضع التى تستمر معهم الفترة او تطول قليلا لاسباب اخرى

تشخيص مرض الجلد المرمري عند الاطفال

عن طريق الاعراض الموجودة والعلامات الطبية على جسد الرضيع والشكل المميز للون الخاص بهذا المرض ويكون من خلال الطبيب المختص وهو هنا طبيب الامراض الجلدية

علاج مرض الجلد المرمري

يتم تدفئة الطفل وكل ما يحيط به يكون فى درجة حرارة مناسبة لدفء جسد الطفل هذا للتغلب على درجة البرودة المسببة لظهور المرض على جلد الرضيع ويزول بزيادة سن الرضيع ويختفى حتى عمر سنة واحدة

احتياطات هامة بالنسبة للاسرة

 فى حالة استمرار الرضيع على هذا الشكل لمدة تصل الى ستة اشهر (6 اشهر)

يتم عرضه على طبيب الغدد وطبيب القلب

هل هناك علاج بالادوية او الكريمات لهذا المرض

فى الغالب ليس هناك علاج محدد لهذا النوع من الامراض الجلدية حيث انها تزول بزوال السبب وهو البرودة عن طريق اعطاء الرضيع الدفء اللازم له من خلال الاغطية والغرفة المناسبة لهذا الغرض

 آخر مراجعة للموضوع تمت بتاريخ 19 أغسطس 2013