العناية بالبشرةالعناية بالبشرة أثناء فترة الحمل, ما هى طريقة الاعتناء بالجلد للحامل؟ الطرق الطبيعية والعلاجية لبشرة الحامل خلال فترات وشهور الحمل المختلفة, كيفية الاهتمام بالبشرة أثناء الحمل

هناك الكثير من التغيرات التى قد تكون بسيطة ولا تحتاج إلى علاج وتغيرات أخرى تستلزم العلاج وبحذر شديد ونذكر هنا بعض منها وطرق ونصائح العناية بها, ومن خلال موقع اطباء الجلدية نحاول توضيح هذه الطرق بطريقة سهلة ومتوفرة بالبيت لكل امرأة, إلى جانب ما هو مسموح به خلال الحمل منعا لحدوث مشاكل للجنين والحفاظ على بشرة صحية

طرق العناية بالبشرة للحامل

توجد عدة طرق للعناية بالبشرة وتعتمد على  نوعين

وجود مشاكل بالبشرة: العناية فى حالة وجود مشكلة بالجلد والبشرة

عناية للنضارة: فى حالة عدم وجود مشاكل بالبشرة

وتختلف كل طريقة حسب نوعية بشرة الحامل منها الجافة والدهنية والعادية

ملحوظة : فى حالة وجود مشاكل يتم تقسيم مرحلة الحمل الى نوعين

من بداية الحمل حتى ثلاثة شهور: حيث تعتبر أى أدوية للحامل خلال هذه الفترة لا تستخدم إلا للضرورة

بعد الثلاثة شهور الأولى: يمكن الانتقال من مرحلة الضرورة القصوى إلى مرحلة الأدوية المصرح بها

تأثير الحمل على الجلد

فى أغلب السيدات يعكس الجلد كثير من التغيرات العامة التى تصاحب الحمل ويقسم العلماء هذه التغيرات إلى
تغيرات فسيولوجية جلدية تحدث أثناء الحمل
ثانياً أمراض جلدية تتفاقم أو تزداد نسبة الإصابة بها اثناء الحمل

  أمراض جلدية تحدث فقط أثناء الحمل

التغيرات الفيسيولوجية الجلدية التى تحدث أثناء الحمل

وهى تغيرات متوقع حدوثها مع أغلب السيدات الحوامل وعادة ما تحدث بسبب التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل ولذلك غالباً ما تنتهى مباشرةً أو تدريجياً بإنتهاء الحمل و هى تتضمن

كرات الدمالشعرهرمونات الانوثة

مشاكل الشعر عند الحامل

 جمال الشعر وقوته أو ضعفه: من الطبيعى ان يزداد الشعر جمالا فى فترات الحمل (مادام الحمل طبيعى) وذلك لوجود وزيادة نسبة الهرمونات المهمة للشعر و قد يحدث تساقط للشعر فى الأشهر الأولى من الحمل وقد يزداد هذا التساقط بغزارة بعد الولادة ثم يتحسن تدريجيا ًفى خلال 6 شهور وذلك لوجود ضعف بالنسة للحامل مثل  الانيميا المعروفة للجميع وعلاجها يكون بسيط

زيادة نمو الشعر وسمكه: عند بعض السيدات يزداد نمو الشعر بالجسم والوجه بل وقد يصبح أكثر سمكاً وخشونة. يتحسن ذلك تدريجياً خلال 6 شهور بعد الولادة وان استمر لفترة أطول دون تحسن يجب استبعاد الأسباب الأخرى المسببة لذلك مثل تكيسات المبيض أو الخلل الهرمونى

تغيرات فى الغدد التابعة للجلد اثناء الحمل: الغدد العرقية  قد يحدث ما يسمى بفرط التعرق لدى بعض السيدات اثناء الحمل ويتسبب ذلك أحياناً فى ظهور حمو النيل
الغدد الدهنية : تفاقم حب الشباب عند بعد السيدات أو ظهوره لأول مرة لدى البعض الأخر
وقد تظهر بروزات بنية اللون بحلمات الثدي نتيجة اتساع بعض الغدد الدهنية الموجودة فى هذا المكان
تغيرات فى الأوعية الدموية: يحدث احمرار فى راحة اليدين و يحدث اتساع للشعيرات الدموية الصغيرة بالجلد وقد يساعد ذلك فى ظهورالوحمة العكنبوتية -ظهور الدوالي أو زيادتها

تغيرات فى الأظافر

ظهور نتؤات على سطح الظفر: تصبح الأظافر ضعيفة وهشة مما قد يؤدى إلى تكسير لأطرافها أو سهولة انفصالها

التعاريج البيضاء:  وهى خطوط طولية تظهر فى بدايتها باللون الوردى ثم تتحول للأبيض تدريجيا خاصة فى البطن والأرداف نتيجة زيادة افراز الغدة الكظرية , وهذه التعاريج للأسف لا تتحسن بشكل كامل لدى معظم السيدات

تغيرات اللثة وانتفاخ الوجه

انتفاخ الجلد : يلاحظ ذلك فى حوالى 50% من السيدات الحوامل ويظهر بالوجه وحول العينين خاصة عند الاستيقاظ من النوم ويختفى بعد ذلك
احتقان والتهاب فى اللثة: وأحيانا حدوث نزيف بها وزيادة معدل الإصابة بقرح الفم وقد يحتاج ذلك إلى استخدام غسول مطهر للفم

الحكة الشروية الحطاطية الصفيحية للحمل

هى الأكثر شيوعا مع الحمل وخاصة الحمل الأول
تحدث فى الثلث الأخير من الحمل
تظهر الأعراض فى صورة حكة جلدية شديدة  يصاحبها ظهور اصابة بأشكال مختلفة على سطح الجلد منها ما هو حويصلى او حمامى الشكل ومنها ما يشبه الأرتيكاريا و تظهر هذه الإصابة فى البطن ثم تمتد إلى أماكن أخرى تاركة الوجه والإخمصين والراحتين

لا يشكل ذلك خطرا على الجنين و هناك احتمال لتكرارها ايضا مع الحمل التالى

أمراض جلدية تتفاقم أو تزداد نسبة الإصابة بها اثناء الحمل

الإمراض الجلدية المعدية: خاصة الفطرية مثل الإلتهابات الفطرية المهبلية أو الفيروسية مثل الجديرى المائى والثألول خاصة النوع التناسلى وذلك نظرا لانخفاض المناعة أثناء الحمل
امراض الجلد الإلتهابية: ومنها الإكزيما, حب الشباب , الأرتيكاريا ,الحساسية التأتبية و الصدفية, إلا ان الصدفية قد تتحسن بشكل كبير لدى بعض السيدات الحوامل
الأمراض المناعية: التى لها علاقة بالجلد مثل :الذئبة, والتهاب المفاصل نتيجة الروماتويد والفقاع الشائع

نصائح للعناية بالبشرة خلال فترة الحمل وأى فترة أخرى

الفوطةالشمسيةالخضرواتفيتامين سيشرب الماءتجنب الشمسمرطب

الماء الدافىء: يفضل عند الاستحمام استعمال ماء دافىء لمدة عشر دقائق او اقل  لأن هذا الوقت يعتبر وقت جيد للمحافظة على الزيوت الطبيعية للجلد الى جانب المحافظة على نعومة ملمس الجلد أيضا

الأعتدال فى الاستحمام: لاتستخدم مياه ساخنة اثناء الاستحمام لانها قد تسبب جفاف الجلد او جعله اكثر جفافا ولا تستخدم الاستحمام اكثر من مرة يوميا بناء على معظم اختيارات اطباء الجلد ويمكنك استخدام وسائل نظافة أخرى بديلا عن ذلك

الحفاظ على حيوية الجلد:استخدام منظفات من نوع اللوسيون للجسم لانها خفيفة على الجسد ولطيفة عليه الى جانب مساعدتها فى تخفيف جفاف الجلد وعند عند استخدامك للفوطة او المنشفة لا تفرك الجسم بشدة ولكن عن طريق التجفيف اللطيف او الطبطبة للجسم فقط وذلك لحماية الزيوت الطبيعية للجلد

آشعة الشمس الشديدة: تجنب التعرض للشمس عند ذهابك الى العمل  او الجامعة وفى فى حالة وجود حساسية لاشعة الشمس يمكنك استخدام محجبات الشمس ووضعها قبل نصف ساعة من الخروج وتكرارها كل ساعتين حتى لو فى العمل وسنشرحها بالتفصيل وكيفية اختيارك لها ومن وصف طبيبك الخاص ومن الاوقات المناسبة للتعرض للشمس دون مخاطر كبيرة قبل الساعة الثامنة صباحا وهو وقت مناسب للذهاب للعمل وبعد الساعة الرابعة او الخامسة مساء حسب دولتك والجو فيها

التغذية الصحية من الفاكهة والخضروات: تعتبر الخضروات والفواكه مفيدة جدا لما تحتوية على معظم المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة التى تعتبر مصدر حيوى للجسم ويجب الاهتمام بها جدا

ملحوظة هامة: سنقوم بكتابة معلومات عن الكثير مما يهم الحامل وطرق الوقاية من خلال هذا الموضوع ومن خلال مواضيع موقع أطباء الجلدية حتى تكون افادة جيدة للجميع